أخبار ذات صلة

الندوة العالمية تزور مشاريعها بوادي حضرموت التي تنفذها البادية للتنمي

زار الأستاذ صادق محمد الشرفي مدير البرامج التعليمية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي مكتب اليمن، الاحد 2018/3/4م، عدد من المشاريع التي تمولها الندوة وتشرف على تنفيذها البادية للتنمية والأعمال الإنسانية بوادي حضرموت.

وقد أبتدء الأستاذ صادق الشرفي جولته بزيارة لمسجد أبو بكر الصديق بمنطقة العنين مديرية القطن، حيث كان في استقباله محمد باهرمز المهندس المشرف من قبل الندوة، وعبدالمنعم جوف مهندس المشروع، والذي قدم شرح تفصيلي عن سير العمل والمراحل القادمة لتنفيذها، مؤكدا على  سعيهم على اكتمال تجهيز المسجد قبل شهر رمضان القادم.

كما قام الأستاذ الشرفي بعدها بزيارة بئر كلية العلوم التطبيقية بسيؤن والتي يتم تنفيذها ضمن مشروع الإغاثة المائية باليمن لعام 1439ه بعمق 70 متر ويستفيد منها حوالي 1200 مستفيد من طلاب الكلية، وكان في استقباله المشرف على المشروع المهندس أحمد سالم عاشور، والذي أكد على استمر العمل في المشروع حيث من المتوقع الانتهاء منه في مدة لا تتجاوز الأسبوعين.

 

 وعلى هامش تلك الزيارات التقى الأستاذصادق الشرفي مدير البرامج التعليمية بالندوة العالمية بعميد عميد كلية العلوم التطبيقية بسيؤن الدكتور محمد بن وهلان، ونائب العميد للشؤن الأكاديمية الدكتور سعيد باعطوة، وتطرق اللقاء إلى الاستعراض أهم احتياجات الكلية والمتمثلة في أعادة تأهيل مكتبة الكلية، وأنشاء معمل للحاسوب، وتجهيز قاعة تدريب.

بدورة أكد مدير البرامج التعليمية بمكتب الندوة العالمية باليمن الأستاذ الشرفي حرص الندوة على دعم عدد من المشاريع بالجمهورية اليمنية، لاسيما في مجال التعليم مؤكدا على سعي الندوة إلى تسوق هذه المشاريع المقدمة من قبل عمادة الكلية.

هذا وتنفذ الندوة العالمية للشباب الإسلامي عددا من المشاريع في إطار الشراكة بينها وبين البادية للتنمية ، إضافة إلى المشاريع الإغاثية والموسمية.

رافق الاستاذ الشرفي خلال زيارته الأستاذ محمد دهلوس مدير برامج التنمية المجتمعية بالبادية للتنمية.

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق