أخبار البادية

بتمويل من البادية.. بدء دورة تدريبية في مجال إدارة ضغوطات العمل في الظروف الاستثنائية لمدراء عموم المكاتب التنفيذية بالوادي والصحراء

بدأت الخميس 2018/4/8م، في مدينة سيئون محافظة حضرموت دورة تدريبية في مجال إدارة ضغوطات العمل في الظروف الاستثنائية التي تنظمها الإدارة العامة لبحوث التنمية الإدارية والتدريب بديوان وكيل المحافظة ضمن مشروع تأهيل كوادر السلطة المحلية والمركزية والوحدات الاقتصادية بالوادي والصحراء بتمويل من البادية للتنمية والأعمال الإنسانية .

وتستهدف الدورة إكساب 41 مشاركا من مديري عموم المكاتب التنفيذية بالوادي والصحراء على مدى يومين معارف ومهارات في كيفية تطبيق منهجية التغيير الايجابي ابتدءا بتغيير القناعات الذاتية وتحديد الاحتياجات بحسب الأولوية التي تتطلبها طبيعة العمل . إضافة إلى كيفية تخفيف ضغوطات العمل في ظل الظروف الاستثنائية وتحويلها إلى فرص للارتقاء بمستوى الأداء والمهام المناطة بالإدارات التنفيذية .

وفي افتتاح الدورة أشار وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون الوادي والصحراء عبد الهادي التميمي أن ضغوطات العمل تتطلب التكيف معها بعيدا عن التحسس من الأحداث المحيطة وردود الأفعال الناتجة عن تلك الأحداث والتحكم في نتائجها بحكمة وصبر لتحقيق الإصلاح المأمول من تلك الوقائع والأحداث من خلال العديد من فنون ومهارات الإدارة . معربا عن أمله في أن تساهم الدورة في تخفيف العديد من الضغوطات التي يواجهها المدراء ، داعيا إياهم إلى الاستمرار في أداء أعمالهم بتروي وتجاوز الصعوبات الناتجة عن الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد والاستفادة من الخبرات المتبادلة .

كما ألقيت كلمات من قبل المدير العام للإدارة العامة لبحوث التنمية الإدارية والتدريب بديوان وكيل المحافظة عمر باشداده والمدير التنفيذي للبادية عادل سالم بن سلم ومدرب الدورة عمر دومان أكدت جميعها على أهمية التدريب والتأهيل في إحداث قفزات متقدمه في عمل الإدارات وتوجيه الإمكانيات المتاحة نحو مستقبل أفضل.

مؤسسة البادية للتنمية والأعمال الإنسانية

احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001 م، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز ، لتجعل الانسان أولاً و ترسم صورة رائعة لمعاني الانسانية و المصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق